الاهداف التربوية كعنصر من عناصر المنهج

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الاهداف التربوية كعنصر من عناصر المنهج

مُساهمة من طرف نور حليم في الثلاثاء مارس 30, 2010 9:26 pm

الاهداف التربوية كعنصر من عناصر المنهج
مقدم من:-
لمياء عبد الحليم ابو شعبان
رشا على الجندى

[b]نبذه عن الأهداف التربوية :-[/b]

* الأهداف دائماً نقطة البداية لأي عمل سواء كان هذا العمل في إطار النظام التربوي أو أي نظام آخر ، فهي تعد بمثابة القائد والموجه لكافة الأعمال,حيث انه من أهم عوامل فشل المناهج التربوية في بلادنا هو عدم تحديد أهدافها تحديدا يتسق مع الإنسان من حيث مصدر خلقه ومركزه في الكون ووظيفته في الحياة وغاية وجوده أن هذه المناهج لا تجانب الطريق السليم في إعداد الإنسان فحسب بل إنها تحدث الخلل والفساد في فطرتة وإنسانيته ومن ثم في عمارة الأرض
* الأهداف التربوية هي أول خطوة في منظومة المنهج ، فهي التي تعين التربويين على وضع الخطط التعليمية ، و اختيار الخبرات والأنشطة التعليمية المناسبة ، و تفيد في القيام بالتقويم المناسب، و الذي يساعد على تعديل الأهداف نفسها. و تعد من أهم ما يمكن أن يميز المنهج المدرسي ، لأننا عن طريقها نستطيع تحديد المحتوى المعرفي بشكل يتناسب مع مستوى وقدرات كل متعلم على حدة ، ويعرف الهدف أيضاً على انه سلوك ايجابي يتوقع أن يكتسبه الطالب أو الطالبة نتيجة تفاعله مع موقف ما وتأثره بعناصره كما يمكننا من خلالها تحديد الطرق و الأساليب التي يجدر استخدامها لتدريس المنهج المدرسي حسب المرحلة التعليمية ، والوسائل المناسبة للمحتوى




ويمكن إبراز الدور الهام للأهداف التربوية على النحو التالي : -

1- تساعد الأهداف التربوية على تنسيق وتنظيم وتوجيه العمل لتحقيق الغايات الكبرى ولبناء الإنسان المتكامل عقلياً ومها ريا ووجدانياً في المجالات المختلفة .
2- تؤدي الأهداف التربوية دوراً بارزاً في تطوير السياسة التعليمية وتوجيه العمل التربوي لأي مجتمع .
3- يساعد تحديد الأهداف التربوية في التنفيذ الجيد للمنهج من حيث تنظيم طرف التدريس وأساليبها وتنظيم وتصميم وسائل وأساليب مختلفة للتقويم .
• لذا فإن تحديد الأهداف التربوية ضرورياً لكل ضروب السلوك الواعي وتزداد أهميتها في العملية التربوية التي يراد منها توجيه الجيل وبناء صرح الأمة وتعيين أسلوب السلوك في حياة الفرد والجماعة ، حتى يجتاز البشر هذه الحياة بسعادة ونظم وتعاون وانسجام ، وتفاؤل ورغبة وإقدام ووعي وتدبر وإحكام .



 مصادر اشتقاق الأهداف التربوية : -
من ابرز المصادر التي تشتق منها الأهداف التربوية هي : 1)

المجتمع وفلسفته التربوية وحاجاته وأهدافه وتراثه الثقافي وما يسوده من قيم واتجاهات وما هو عليه من حضارة وفن وفكر وأدب وما فيه وفي بيئته من عناصر جمالية …الخ.
2) طبيعة المتعلم : فالمتعلم له طبيعة خاصة فهو يمر بمراحل نمو متعددة وكل مرحلة لها خصائصها ومتطلباتها وتفيد المعلومات المرتبطة بمراحل النمو وخصائصها في تحديد الأهداف المناسبة لكل مرحلة والتي يمكن تحقيقها .
3) طبيعة المعرفة : إن دراسة البنية الأساسية لكل مجال معرفي وما يحدث فيه من تطورات تبرز أهدافا مثل القدرة على التفكير المنظم وإتقان الرموز التي يمكن بواسطتها التعبير عن التفكير وتحقق الفهم المناسب للمواد الدراسية .
4) اقتراحات المختصين في التربية والتعليم وعلم النفس.
5) دوافع ورغبات واتجاهات معدي المناهج والبرامج التربوية والمدرسين والمشاركين في إعدادها وتنفيذها .





و من أهم شروط الأهداف التربوية الجيدة:

• أن تكون محددة و واضحة و متنوعة بقدر الإمكان .
• أن تتناسب مع ميول المتعلم و اهتماماته و قدراته المختلفة، و تعطيه الفرصة كي يحقق ذاته و طموحاته المستقبلية.
• أن تتناسب مع طبيعة المجتمع و فلسفته ، و في نفس الوقت تعكس خصائص هذا المجتمع واتجاهاته ونظرته نحو المستقبل .
• أن تحقق النمو الشامل للمتعلم (العقلي، الوجداني، الجسمي )




إيجابيات الأهداف في العملية التربوية :

بما أننا اتفقنا كما ذكر سابقاً على أن الأهداف ضرورية في كل عمل تربوي فهذا يعني أن هناك مجموعة من الإيجابيات يحققها التعليم بواسطة الأهداف . ويمكن إيجاز إيجابيات الأهداف في العملية التربوية بما يلي :
1) إن تحديد الأهداف بدقة يتيح للمعلم إمكانية اختيار عناصر العملية التعليمية من محتوى وطرق ووسائل وأدوات تقويم .
2) إن تحديد الأهداف يسمح بفردانية التعليم .
3) إن تحديد الأهداف يساعد على إجراء تقويم لإنجازات التلاميذ .
4) إن المتعلم عندما يكون على علم بالأهداف المراد تحقيقها منه فإنه لا يهدر وقته وجهده بأعمال غير مطلوبة منه .
5) عندما تكون الأهداف محددة فإنه من السهل قياس قيمة التعليم .
6) إن وضوح الأهداف يضمن احترام توجهات السياسة التعليمية .
7) إن وضوح الأهداف يتيح إمكانية فتح قنوات تواصل واضحة بين المسؤولين على التربية والتعليم .
Cool إن تحديد الأهداف يتيح للمتعلمين إمكانية المساهمة في المقررات على اعتبار أنهم يصبحون قادرين على تمييز التعليمات الرسمية وتقييمها .
9) إن وضوح الأهداف يتيح إمكانية التحكم في عمل التلميذ وتقييمه .
10) إن وضوح الأهداف يتيح إمكانية توضيح القرارات الرسمية لضبط الغايات المرسومة .






وقد تم تقسيم الأهداف التربوية بشكل عام إلى ثلاثة مجالات
تشمل : _

1 ) المجال المعرفي

يندرج هذا المجال في إطار المعلومات والمعارف التي ترتبط بتعديل السلوك اللفظي للمتعلم ، والذي يتضمن القدرات والمهارات العقلية والقوانين والحقائق و المفاهيم والنظريات . والعمليات المعرفية هنا متدرجة المستوى ، بحيث تبدأ بترتيب تصاعدي من البسيط إلى المركب من الأنشطة العقلية ، و يعتمد كل مستوى فيها على المستويات التي تسبقه. ومن الجدير بالذكران هذه المستويات مرتبة ترتيبا تصاعديا ، أي أن المعرفة هي اقلها مستوى والتقويم هي أعلاها مستوى .
(المعرفة ، الفهم ، التطبيق ، التحليل ، التركيب ، التقويم . )

]المعرفــــــه[/color]]
ويقصد به قدرة الطالب او الطالبة على تذكر معلومات ومفاهيم سابقه اي يتم استدعاؤها من الذاكرة او التعرف عليها وهذا ادنى مستويات المجال العقلي كأن يتعرف على مجموعات الاعداد او يذكر نص نظرية فيثاغورس
]الفهم والاستيعاب

وهو القدرة على ادراك معنى المادة التي يدرسها ويظهر من خلال ترجمة المادة الى صيغة اخرى كأن يكتب عناصر المجموعة اذا ذكرت السمة المميزة لها
التطبيق[/color]
مشابه للفهم والاستيعاب ولكن يختلف عنه على انه يظهر قدرة الطالب او الطالبة على استخدام ما تعلمه من مواقف جديدة ويتضمن ذلك تطبيق المفاهيم والقوانين في مواقف جديدة وحل مسائل رياضية او يستخدم قوانين التكامل المحدد في حساب حجوم الاجسام الدورانية
التحلـــــــــيل[/color]
وهو القدرة على تجزئة بيانات ما الى مركباته او اجزائه بحيث تكون هرم الافكار المرتبطة واضحة المعالم وكذلك العلاقات بين الافكار كأن يكون الطالب او الطالبة قادرون على فصل الحقائق عن الفروض او الفروض عن الحقائق وابسطها كأن يصنف شروط نظرية القيمة المتوسطة على سبيل المثال
وهو تقريبا ثلاث انواع هي تحليل عناصر وتحليل علاقات وتحليل مبادئ
]]التركــــــيب[/b][/color]
ويقصد به القدرة على البناء وجمع العناصر او الاجزاء لتكوين كل متماسك ومتكامل وهذا المستوى يهيئ لسلوك ابتكاري كأن يصنع الطالب او الطالبة مخططا خوارزميا لايجاد نهاية الدالة
التقييــــــم[/b][/color]
وهو القدرة على الحكم على صحة الاستنتاجات او الترابط المنطقي وهذا يعتبر اعلى مستوى في الاهداف المعرفية لانه يتضمن استخدام المعلومات والتفهم والتطبيق والتحليل والتركيب ويمكن ان يقود الى اكتساب معلومات جديدة وتفهم افضل كأن يقدم الطالب رأيه الشخصي في درس معين او القدرة على كشف المغالطات المنطقيه في التعليل او البرهان


2) المجال الوجداني

وهنا يسلك المتعلم سلوكاً انفعالياً يمثل إبداء مشاعر الحب والتقدير والتقبل والاستجابة وأساليب التكيف مع الآخرين من قبول ورفض لأشياء محددة . وهذا المجال يمثل محركات السلوك ، والتي تصدر عن البناء الوجداني للمتعلم . و يمكن تصنيف المجال الوجداني حسب تصنيف كراتول الى :
( التقبل ، الاستجابة ، تقدير القيم ، التنظيم القيمي ، الاتصاف بمنظومة من القيم )


[b]الاستقبـــــــــال[/b]
وهو ادناها وينقسم الى ثلاث بنود وهي تكوين الوعي وتكوين الرغبة وظبط الانتباه كأن ينتبه الطالب ويركز على الدرس
[b]الاستجابـــــــه[/b]
وتعني مشاركة الطالب واندماجه وينقسم الى ثلاث بنود هي قبول الاستجابة والرغبة في الاستجابة والرضا من الاستجابة كأن يشارك الطالب او الطالبة في المناقشات الصفيه
[b]التقييـــــــــــم[/b]
وهو ان يقوم الطالب او الطالبة باصدار حكمهم الشخصي على المواضيع بقناعة رياضية تامة كأن يقدر الطالب دور مجموعة الاعداد المركبة في شتى مجالات العلوم
[b]التنظيــــــــــم[/b]
اي ان يشكل الطالب او الطالبة نظاما يستخدمه في اصدار الاجكام على الاشياء كوضع خطة للمذاكرة مثلا
[b]التمييــــــــــز[/b]
اي ان يقارن ويميز ويصدر الاحكام استنادا الى نظام معين ليبني الطالب لنفسه فلسفة معينة للاعتماد على النفس

3) المجال النفس حركي (المهارى):
[color=olive]يشمل الأهداف المرتبطة بالمهارات الحركية ، و يعتمد على استخدام الحركات وأداء الأنشطة المختلفة . يتطلب هذا المجال التناسق الحركي النفسي العصبي ، كما أن إتقان المهارات العملية يتوقف على دوافع المتعلم ، و معنى ذلك أن العلاقة الوثيقة بين هذا المجال و المجال الوجداني جعل هذا المجال يسمى بالمجال النفس حركي. وصنف هذا المجال حسب تصنيف دايفي الي :
( المحاكاة ، المعالجة ، الدقة ، التناسق ، والتطبع. )lor=darkred]دور الأهداف في العملية التربوية :
تنقسم الأهداف التربوية إلى قسمين رئيسين :
(الأهداف حسب الأغراض) : أي التي تشتمل على الأغراض والمقاصد النهائية التي يراد من التربية إنجازها وتحقيقها على المستويات الفردية والاجتماعية والعالمية.
(الأهداف حسب الوسائل) : أي التي تشتمل على الوسائل والأدوات الفعالة لتحقيق الأهداف الأغراض.
ولا غنى لأي من القسمين عن الآخر .
فـ(الأهداف حسب الأغراض) دون وسائل نوع من الأمنيات البعيدة المنال ، والتطلعات المعوقة للإنجاز. و(الأهداف حسب الوسائل) دون أغراض تنقصها الدوافع المحركة والغايات الموجهة. فمثلاً تعليم درس من التاريخ هو هدف من الأهداف الوسائل التي توصل إلى هدف نهائي من الأهداف الأغراض وهو الكشف عن قوانين الله في الاجتماع البشري .
كما أن هناك بعض الآيات التي تضمنت نماذج من هذه الأهداف منها:
(الله الذي سخر لكم البحر لتجري الفلك فيه بأمره ولتبتغوا من فضله ولعلكم تشكرون) [الجاثية : 12]
فنحن هنا أمام سلسلة متدرجة متناسقة من أهداف التسخير، وكل حلقة في هذه السلسلة هي وسيلة إلى ما بعدها حتى تبلغ الحلقة الأخيرة التي تشكل الغاية والمقصد النهائي. فـ(جريان الفلك) هدف لـ(تسخير البحر) . وهذا التسخير هو وسيلة لتحقيق هدف يليه هو (الابتغاء من فضل الله) ، وهذا الهدف الثاني وسيلة لتحقيق الهدف النهائي وهو (شكر الناس لله).
فالأهداف التربوية هي تلك التغييرات التي يراد حصولها في سلوك الإنسان الفرد وفي ممارسات واتجاهات المجتمع المحلي أو المجتمعات الإنسانية . فهي تصف الصفات العقلية والنفسية والشخصية التي يتمتع بها الفرد المثقف تثقيفاً عالياً ، وهي تصف أيضاً الاتجاهات والخصائص الاجتماعية التي يتصف بها المجتمع الراقي المتحضر . وهذه الأهداف هي الثمرات النهائية للعملية التربوية كما قلنا . وأهمية هذه الأهداف أنها تحدد مسارات الأنشطة التربوية وتحدد الوسائل والأدوات اللازمة للتنفيذ والتقويم . وهي تشتق مباشرة من فلسفة التربية وتنبثق عنها انبثاق الثمرة من البذرة

خصائص الأهداف التربوية :
يجب أن تتصف الأهداف التربوية ببعض الخصائص الجوهرية وهي :
1) أن تكون الأهداف التربوية متفقة مع الطبيعة الإنسانية مراعية لحاجاتها قابلة لإطلاق قدراتها الإبداعية .
2) أن تحدد أهداف التربية العلاقة بين الفرد والمجتمع ثم بينه وبين التراث الاجتماعي من عقائد وقيم وعادات وتقاليد ومشكلات .
3) أن تلبي هذه الأهداف حاجات المجتمع الحاضرة وتعالج مشكلاته .
4) أن تكون مرنة قابلة للتغير حسب ما يتطلبه التطور الجاري والمعارف المتجددة .
5) أن ترشد الأهداف العاملين في التربية إلى ما يجب أن يعلموه، وأن تساعدهم على تحديد الطرق اللازمة في التربية والتعليم، والأدوات اللازمة لقياس نتائج العملية التربوية وتقويمها.
6) أن توضح هذه الأهداف نوع المعارف والمهارات والمواقف والاتجاهات والعادات التي تنميتها في شخصية المتعلم .
7) أن تكون هذه الأهداف شاملة متكاملة في ضوء العلاقات التي تحدد نشأة الإنسان ومصيره وعلاقاتها بالكون والإنسان والحياة من حوله.


معايير الأهداف التربوية : -
أولا : الوضوح :- يجب ان تكون الأهداف العامة والخاصة للمنهج محدده تحديدا واضحا بحيث لا يكون هناك اختلاف فى تفسيرها
ثانيا:الشمول:- يجب ان يشمل كل جوانب النشاط الانسانى(المعرفى- الوجدانى
- الحركي) و يشمل أيضا كل جوانب النفس( الانسانيه العقلية – الجسميه – الوجدانية)
ثالثا:التكامل:- يقصد به تكامل جوانب النفس الانسانيه فالاهداف يجب الا تركز على العقل دون الجسم اوالشعوروالوجدان لان ذلك يحدث الخلل وعدم التوازن فى النفس



مستويات الأهداف التربوية وتصنيفاتها :
قد قسمت الأهداف التربوية إلى ثلاث مستويات هي : -

1) المستوى العام ( أي الأهداف التربوية العامة )
وهي أهداف تتصف بالعمومية والشمولية والتجريد وتشير إلى تغيرات كبرى منتظرة في سلوك الطالب أو الطالبة وتركز أكثر على ما يتعلمه وهي مرتبطة بشكل رئيسي بفلسفة الدولة وخصائص المجتمع. ومن تلك الأهداف:-
- خلق مواطن صالح
- إعداد الإنسان المؤمن الصالح
- تنمية المهارات الأساسية للمادة
- الإسهام في تكوين البصيرة الرياضية للفرد

-- وهذه الأهداف محصلة نهائية لعملية التربية والتعليم وما يعرف بفلسفة التربية والتعليم المستوى

2) المستوى الثاني وهو الأهداف التعليمية
وهذا أكثر تخصصا من المستوى الأول واقل تجريدا ويشمل الأحداث التعليمية العامة والخاصة خلال أي فترة زمنية دراسية .
و من تلك الأهداف:
- معرفة فروع الرياضيات المختلفة
- استيعاب النظريات والمسلمات والبديهيات وغيرها
- تطبيق القواعد والقوانين
- فهم التفكير القياسي أو الاستدلالي في الرياضيات

3) المستوى الخاص ( أي الأهداف السلوكية المحددة )
وهي أهداف محددة بصورة دقيقة تتناول سلوكيات أو استجابات الطلاب العقلية والحركية والانفعالية وصياغة هذه الأهداف من المهمات الأساسية التي يقوم بها المعلم أو المعلمة في بناء العملية التعليمية .

و من تلك الأهداف: -
1- المجال المعرفي -:الذي يهتم بإكساب الطلبة مجموعة من المعارف والخبرات الخاصة بالمادة العلمية . ومن الأمثلة على ذلك ( ان يتعرف الطالب على البيئة وكيفية الحفاظ عليها . )
2- المجال المهاري- :الذي يهتم بتنمية مهارات جيدة عند المتعلم في المادة بدقة وسرعة في الأداء فضلا عن المهارة الفكرية ، ومن الأمثلة على ذلكSad ان يكتسب الطالب مهارى التفكير العلمي. )
3- المجال الوجداني- :الذي يهتم بتنمية اتجاهات ايجابية نحو المادة المدرسة,فضلا عن اكتساب قيم ومهارات اجتماعية ، ومن الأمثلة على ذلكSadان يحترم آراء الآخرين)

المراجع-

1-نظريات المناهج التربويه:
د.على احمد مدكور- معهد الدراسات والبحوث التربويه - جامعة القاهرة - طبعة اولى.

2-المناهج المعاصره:
د. فوزى طه ابراهيم , د. رجب احمد الكلزة - منشاة المعارف بالاسكندريه.


http://cfitanger.ifrance.com3-

نور حليم
مستجد
مستجد

عدد الرسائل: 55
تاريخ التسجيل: 09/03/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الاهداف التربوية كعنصر من عناصر المنهج

مُساهمة من طرف esraa gamal في الخميس أبريل 01, 2010 9:44 pm

لذلك فالاهداف دائماً نقطة البداية لأي عمل سواء كان هذا العمل في إطار النظام التربوي أو أي نظام آخر شكرا على مجهودك لكي تفيدنا بهذه المعلومات القيمة

esraa gamal
مستجد
مستجد

عدد الرسائل: 27
العمر: 27
التميز الشخصي/الهوايات: القراءة
تاريخ التسجيل: 20/03/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الاهداف التربوية كعنصر من عناصر المنهج

مُساهمة من طرف الرائد في السبت أبريل 03, 2010 2:52 pm

شكرا لكى يانور على هذا الموضوع الجميل

_________________
((رَبَّنَا آتِنَا فِي الدُّنْيَا حَسَنَةً وَفِي الآخِرَةِ حَسَنَةً وَقِنَا عَذَابَ النَّارِ)) .

الرائد
مشرف شعبة الاقتصاد المنزلي والتربية
مشرف شعبة الاقتصاد المنزلي والتربية

عدد الرسائل: 160
العمر: 59
التميز الشخصي/الهوايات: القراءة
تاريخ التسجيل: 06/03/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الاهداف التربوية كعنصر من عناصر المنهج

مُساهمة من طرف نور حليم في السبت أبريل 03, 2010 6:11 pm

شاكره لك مرورك وتواجدك ..
واتشرف بمشاركتك .
وفقك الله وحفظك .

نور حليم
مستجد
مستجد

عدد الرسائل: 55
تاريخ التسجيل: 09/03/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الاهداف التربوية كعنصر من عناصر المنهج

مُساهمة من طرف مروة سامى القاضى في السبت أبريل 03, 2010 9:38 pm

بارك الله فيكى واشكرك على حسن موضوعك I love you Razz

مروة سامى القاضى
مستجد
مستجد

عدد الرسائل: 32
العمر: 27
التميز الشخصي/الهوايات: الاطلاع على الجديد دائما فى الحياة
تاريخ التسجيل: 14/03/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة

- مواضيع مماثلة

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى