الدراسات السابقة لماوراء المعرفة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الدراسات السابقة لماوراء المعرفة

مُساهمة من طرف نسرين نصر الدين محمد فهمي في الجمعة مارس 09, 2012 2:12 pm

• مقدمة:
نظرًا للتقدم والتطور المعرفي الهائل للقرن الواحد والعشرين ، باتت هناك حاجة ملحة لمواكبة نتائج الأبحاث والدراسات التي تهتم بتطوير أساليب التدريس، وخاصة بالتي تهتم بتدريس الاقتصاد المنزلي أو المواد شبيهة الصلة به ، و التي تهتم بتنمية وإثراء عقول الطلاب بالمعرفة والميتا معرفة ، حتى تصبح سمة من سمات شخصياتهم ، تساعدهم علي مواجهة مشكلات وتحديات هذا العصر ، ولقد تم عرض الدراسات السابقة العربية والأجنبية حسب نظرتها لموضوع الدراسة "ما وراء المعرفة"، وذلك بترتيب زمني من القديم إلى الحديث .
• الدراسات السابقة
تنوعـت الدراسات السابقة إلي محورين :
- دراسات تناولت ما وراء المعرفة كمهارة من مهارات التفكير العليا .
- دراسات تناولت ما وراء المعرفة كاستراتيجية تدريس .
أولاً : دراسات تناولت ما وراء المعرفة كمهارة :
دراسة أرتزت وآخرين Artzt and others ( 1990)
وكان عنوان الدراسة " تحليل بروتوكولات حل المشكلات الجماعي في الرياضيات ، وكان الهدف منها التعرف علي دور مهارات ما وراء المعرفة في حل المشكلات في مادة الرياضيات وتكونت عينة الدراسة من 27 طالبا من طلاب الصف السابع بمدينة نيويورك وقد أكدت هذه الدراسة أن ما وراء المعرفة بمثابة وسيلة تمكن معلمي الرياضيات والباحثين من تقييم حل المشكلات .
دراسة ميفاريش 1991 Mevareach
وكان عنوان الدراسة أثر التدريب الميتا معرفي خلال المواقف التعاونية علي حل المشكلات في مادة الرياضيات من خلال تأثير ثلاث بيئات للتعلم علي التفكير الرياضي وهذه البيئات مجموعة الاستراتيجية أو التي تتلقي تعليما مباشرا فيما يتعلق بالتطبيق ، مجموعة الميتا معرفة ويقوم فيها التلاميذ بتطبيق الاستراتيجية السابقة ، و المجموعة التعاونية والتي لا تتلقى تدريبا علي الاستراتيجية أو الميتا معرفة ولكنها تتعرض لنفس المشكلات للمجموعتين ، وتكونت عينة الدراسة من 174 طالبا وطالبة من الصف السابع وكانت نتائج الدراسة وجود فروق في التحصيل لصالح المجموعة الميتا معرفية فقد كان تحصيلها أفضل من المجموعتين الأخريين ، وكان تحصيل مجموعة الاستراتيجية أفضل من تحصيل المجموعة التعاونية ، وعدم وجود تفاعل بين المعالجة والمعرفة السابقة ، بمعني أنه لا يوجد فروق بين أداء التلاميذ المرتفعين ، والمنخفضين في تحصيلهم الدراسي في المجموعات الثلاث ، وأداء التلاميذ في المهام الأكثر تعقيدا من الناحية المعرفية أفضل من أدائهم في المهام الأقل تعقيدا من الناحية المعرفية .
دراسة شابلي 1992 Shapply
وكان عنوان الدراسة الكشف عن مدي إمكانية تعلم التلاميذ لاستخدام استراتيجية تنظيم الذات ، والهدف منها الكشف عن مدي إمكانية تعلم التلاميذ لاستخدام استراتيجية تنظيم الذات ، وقد تكونت المجموعة الضابطة والتجريبية من عينة من الطلاب 83 طالبا وكانت نتائج الدراسة أن الطلاب ذي التحصيل المرتفع كانوا أكثر استخداما لاستراتيجيات تنظيم الذات ، بينما ذي التحصيل المنخفض يستخدمون استراتيجيات ليس فيها تنظيم للذات ، كما أنهم يبحثون عن المعلم .
دراسة فيـرو Fiero 1993
وكان عنوان الدراسة أثر العمليات الميتا معرفية " الوعي – التنظيم " علي حل المشكلات العلمية لتلاميذ المرحلة المتوسطة ، والهدف منها تحديد أثر العمليات الميتا معرفية " الوعي – التنظيم " علي حل المشكلات العلمية لتلاميذ المرحلة المتوسطة، وقد تكونت عينة الدراسة من 244 تلميذ من تلاميذ الصف السابع من المرحلة المتوسطة ، وقد أثبتت النتائج أن تحقيق التكامل التعاوني يؤدي إلي تنمية مهارات المعرفة لدي التلاميذ
دراسة بستنجـر وآخرين 1994 Bestinger
وكان عنوان الدراسة " الميتا معرفة وحل المشكلات " وكان الهدف منها التعرف علي أثر استخدام مهارات ما وراء المعرفة في حل المشكلات لدي عينة من طلاب الجامعة المبدعين، وتكونت عينة الدراسة من طلاب جامعة ميدوسترن المبدعين الخاصة وكانت عينة الدراسة من 19طالبا من قسم اللغة الإنجليزية و 19 من قسم العلوم والرياضيات وكانت المتغيرات التابعة النجاح أو عدم النجاح في إنجاز المهمة , وعدد الخطوات المتخذة نحو الوصول لحل ، عدد الأخطاء التي قام بها كل فرد أثناء حل المشكلة ، وزمن إنجاز المهمة بالثواني وتوصلت الدراسة إلي عدم وجود فروق بين المجموعتين في حل المشكلات .
دراسة فيتزباترك 1994 Fitzpatric
وكان عنوان الدراسة " حل المراهقين للمشكلات الرياضية ودور الميتا معرفة ( الاستراتيجيات ، المعتقدات ) " ، والهدف منها الكشف عن بعض العوامل المعرفية ( الغرور الجنسي ) حل المشكلات ، والعلاقة بينهم وتكونت عينة الدراسة من مائة طالب من طلاب المدارس الثانوية وكانت المتغيرات التابعة في هذه الدراسة المعرفة الرياضية ، والتنظيم الميتا معرفي ، المعتقدات وتشمل علي العزو ، الوعي الميتا معرفي ، والفروق بين الجنسين ، وكانت نتائج الدراسة أنه لا توجد فروق ترجع إلي الجنس في أي من المتغيرات باستثناء المجموعة المرتفعة في المعرفة البنين المتفوقين في المعرفة الرياضية تفوقوا علي البنات في حل مشكلة واحدة .
دراسة دو لجاناك1994 Doljanac
وكان عنوان الدراسة "استخدام العوامل الدافعية ، واستراتيجيات التعلم للتنبؤ بالنجاح الأكاديمي " وكان الهدف منها هو الكشف عن قدرة نموذج لتعلم الطلاب يدمج بين الدافع للتحصيل ، وتعلم الاستراتيجيات المعرفية ، وما وراء المعرفة ، للتنبؤ بالأداء الأكاديمي لطلاب الجامعة ، وتكونت عينة الدراسة من 420 طالبا وكان من نتائج هذه الدراسة أن الطلاب ، ذي التحصيل المرتفع يباشرون مقرراتهم بوعي أفضل لاستراتيجيات التعلم المعرفية ، والتي تكون الأكثر تأثيرا في النجاح الأكاديمي ، وتدعم النتائج الدور الإيجابي لاستراتيجيات ما وراء المعرفة في الفصل الدراسي حيث سجل المتعلمون الأكثر نجاحا الاستخدام الأكبر لهذه الاستراتيجيات .
دراسة لاندين 1994 Landine
وكان عنوان الدراسة "العلاقة بين الأساليب الميتا معرفية ، الدافعية ، ووجهة الضبط ، وفاعلية الذات ، التحصيل الأكاديمي "و كان الهدف منها الكشف عن العلاقة بين الميتا معرفة ، وبعض متغيرات الشخصية ، والدور الذي يلعبه في التحصيل الأكاديمي وتكونت عينة الدراسة من 108 من تلاميذ الصف الثاني عشر ، وقد أبرزت النتائج وجود علاقة واضحة بين الميتا معرفة والدافعية ، ووجهة الضبط ، وفاعلية الذات من جهة ، والمتوسط التحصيلي من جهة أخري ، و العلاقة بين الأساليب الميتا معرفية الفردية ، والتحصيل الأكاديمي .
دراسة بيرا ردي وأخرين 1995 Berardi and others
وكان عنوان الدراسة " استخدام ما وراء المعرفة هي المسئولة عن التحسن في أداء حل المشكلات ، وأجريت 4 دراسات تجريبية للتحقق من هذا الغرض وتكونت عينة الدراسة من 190 طالبا من طلاب الجامعة ، وتم توزيعهم عشوائيا بأعداد متساوية إلي خمس مجموعات 4 مجموعات تجريبية و (1) ضابطة ، وكانت النتائج أن أداء مجموعة ما وراء المعرفة أفضل من أداء باقي المجموعات في جميع المهام المطلوبة ، وأبرزت النتائج إلي أن الطلاب في المجموعة الرابعة ( مجموعة ما وراء المعرفة ) تمكنوا من القيام بحل المشكلات الأكثر تعقيدا باستخدام استراتيجيات أكثر تعقيدا .
دراسة كوزا 1996 Cozza
وكان عنوان الدراسة الكشف عن مهارات ما وراء المعرفة لتلاميذ الصف الثالث الابتدائي ، وعمليات حل المشكلات العلمية ، والهدف منها صياغة نموذج تعليمي ميتا معرفي تعليمي من البيانات ، وقد اعتمد الباحث علي 6 أنشطة تتمثل في حل المشكلات موضوع الكهربية ، واستخدم الباحث خريطة مفاهيم قبلية وأخري بعدية ، وبروتوكولات التفكير بصوت مرتفع لقياس عمليات الميتا معرفة أثناء حل المشكلات ، كما استخدم أيضا خرائط المفاهيم ، وتقارير التأمل لقياس العمليات الميتا معرفية بعد ذلك وقد توصل الباحث إلي النتائج الآتية :
- نمو الأنشطة المعرفية والميتا معرفية لدي التلاميذ .
- اكتشف التلاميذ تقدمهم مع مراقبة هذا التقدم ، كما قام التلاميذ بإعطاء الاقتراحات لبعضهم البعض .
- سجل التلاميذ أفكارهم في التقارير والخرائط وحدث انتقال للمفاهيم اليومية المعطاة إلي عملية التفكير العلمي .
دراسة نيتو و فالنتي 1997 Neto and Valente
وكان عنوان الدراسة " حل المشكلات في الفيزياء بطريقة لتنمية الميتا معرفة "، والهدف منها الكشف عن مدي إمكانية تنمية بعض الاستراتيجيات داخل الفصل الدراسي وتم تطبيق الدراسة علي عينة من تلاميذ بعض الفصول من مدرستين من المدارس الثانوية بالبرتغال أعمارهم 16 سنة ، وكانت النتائج أن المجموعة التجريبية بالمقارنة بالمجموعة الضابطة أظهرت تقدما واضحا في القدرات الميتا معرفية لحل المشكلات ، بينما الفروق أقل وضوحا بالنسبة للمفاهيم الكيفية ، والتغير في الاتجاهات ، كما أظهرت النتائج أن استخدام ما وراء المعرفة في حل المشكلات مناسب للتأكيد علي التفاعل بين المفاهيم العلمية ، و مهارات التفكير .
دراسة مايـر Mayer 1998
وكان عنوان الدراسة " المظاهر المعرفية ، وما وراء المعرفة ، و الدافعية لحل المشكلات " ، والهدف منها التعرف علي دور مهارات ما وراء المعرفة والمهارات المعرفية و الدافعية في حل المشكلات ، وقد توصلت هذه الدراسة إلي أن استخدام المهارات المعرفية وما وراء المعرفة ، و الدافعية ضروري لحل المشكلات في الأطر الأكاديمية .

دراسة ولسون 1998 Wilson
وكان عنوان الدراسة " طبيعة ما وراء المعرفة ، ماذا يصنع تلاميذ المدرسة الابتدائية أثناء حل المشكلات ؟ " ، والهدف منها التعرف علي السلوكيات المعرفية وما وراء المعرفة التي يستخدمها تلاميذ المدرسة الابتدائية أثناء حلهم لمشكلات مادة الرياضيات ، وتكونت عينة الدراسة من 30 تلميذا من تلاميذ المدرسة الابتدائية بأستراليا ، وكانت نتائج الدراسة أن التلاميذ قد سجلوا انتقال أثر وتتابعات ميتا معرفية متنوعة أثناء حل الأنواع المختلفة من المشكلات ، ومعظم تقارير التلاميذ الثلاثين تبدأ بوظيفة الوعي ، وتنتهي بوظيفة التقييم ، والتي كانت الوظيفة الأكثر تكرارا .
دراسة هيرناندز 1999 Hernandez
وكان عنوان الدراسة أثر تدريس حل المشكلات من خلال التعلم التعاوني علي تحصيل التلاميذ في الرياضيات ، الاتجاهات نحو الرياضيات ، فاعلية الذات في الرياضيات ، ومهارات ما وراء المعرفة ، والهدف منها التعرف علي أثر تدريس حل المشكلات من خلال التعلم التعاوني علي تحصيل التلاميذ في الرياضيات ، الاتجاهات نحو الرياضيات ، فاعلية الذات في الرياضيات ، ومهارات ما وراء المعرفة ، واعتمد الباحث علي عينه من الجنسين إناث وذكور وقد توصلت هذه الدراسة أنه لا توجد فروق بين المجموعات في التحصيل في المجموعة التجريبية ، وأظهرت التلاميذ ذي التحصيل المرتفع ذكورا وإناثا نشاطا ميتا معرفيا في وضع التنافسية بالمقارنة بالتلاميذ في المجموعات الأخرى ، بينما أظهر التلاميذ ذي التحصيل المنخفض ذكورا وإناثا ، نشاطا أقل في هذا الوضع .
دراسة محمد عبد الرءوف 2004
وكان عنوان الدراسة " نمذجة العلاقات بين عمليات ما وراء المعرفة ومهارات التفكير " والهدف منها التوصل لنموذج تخطيطي يحدد علاقات التأثير والتأثر بين عمليات ما وراء المعرفة ومهارات التفكير ، بالإضافة إلي التنبؤ بمهارات التفكير العليا من خلال عمليات ما وراء المعرفة المقاسه لدي طالبات الجامعة ، اختيرت العينة من 72 طالبة جامعية وطبقت ثلاثة مقاييس علي أفراد العينية ، اثنين منها لقياس عمليات ما وراء المعرفة ( السمة ، والحالة ) ، والثالث لمهارات التفكير العليا ، وتمت المعالجة الإحصائية ، وتوصلت الدراسة إلي معادلات تنبؤ يه تمكننا من التنبؤ بمهارات التفكير العليا لدي أفراد العينة من خلال درجاتهم في عمليات ما وراء المعرفة ، وكذلك التوصل إلي نموذج تخطيطي يحكم علاقات التأثير بين مجموعتين من المتغيرات .
دراسة نعمة عبد السلام حسن 2004
وكان عنوان الدراسة " ما وراء المعرفة وعلاقتها ببعض سمات الشخصية لدي طلاب المرحلة الجامعية " ، كان الهدف منها التعرف علي السمات الشخصية والفروق بين الجنسين والفروق بين طلاب التخصصات الأكاديمية المختلفة وذلك لدي طلاب الجامعة فيما وراء المعرفة ، والتوصل إلي معادلات تنبؤ به للسمات الشخصية المنبئة بما وراء المعرفة ، واختيرت عينة قوامها 425 طالبا من طلاب الجامعة بكليات ( التربية والتجارة وهندسة البترول والتعدين والتعليم الصناعي ) بقطاع جامعة السويس، وقسمت إلي 3 مجموعات مرتفعي ومتوسطي ومنخفضي درجات ما وراء المعرفة ، توصلت الدراسة إلي التعرف علي الطلاب الذين يمارسون ما وراء المعرفة عند حل المشكلات ، وأداء المهام التعليمية المختلفة والتعرف علي سماتهم الشخصية ، مما يفيد في التوجيه المهني والأكاديمي والاستفادة من قدرات الطلاب أكاديميا لما يتمتعون به من مهارات التفكير العليا .
ثانيا : دراسات تناولت ما وراء المعرفة كاستراتيجية تدريس :-
دراسة مكرومك 1992 Mccromic
وكان عنوان الدراسة " الاستراتيجية الميتا معرفية في تدريس مهارات حل المشكلة لدي طلاب الثانوية المهنية ، وكان الهدف منها تحديد ما إذا كان هناك فروق إحصائية دالة في مهارات حل المشكلة بين طلاب الثانوية المهنية الذين يدرسون الاستراتيجيات الميتا معرفية والطلاب الذين لا يدرسونها ، وتكونت عينة الدراسة من 118 طالبا من طلاب الثانوية المهنية من خمسة أقسام مختلفة وتم تقسيمها إلي مجموعتين ، وكانت نتائج الدراسة أنه لا توجد فروق ذات دلالة إحصائية بين المجموعتين ، ولذلك لم يتم التحقق من الفرض الرئيسي لهذه الدراسة ، ليس هناك تأثيرات دالة للنوع ، والعمر ، والعرقية ، والقسم المهني علي مهارات حل المشكلات للمجموعتين .
دراسة ميشيل عطـا الله 1992
وكان عنوان الدراسة" أثر التدريس المعرفي وما وراء المعرفة لطلبة المرحلة الأساسية في تفكيرهم العلمي ، وتحصيلهم للمفاهيم العلمية " ، وتكونت عينة الدراسة من156 طالبا وطالبة من الصف الخامس والهدف منها قياس أثر استخدام التدريس المعرفي علي تنمية التفكير العلمي وتحصيل الطلاب للمفاهيم العملية ، وكانت نتائج الدراسة إيجابية لصالح المجموعة التجريبية ، حيث أشار إلي تفوق التدريس المعرفي وما وراء المعرفة علي طريقة التدريس التقليدية ، في تحصيلهم للمفاهيم العلمية والتفكير العلمي .
دراسة كارديلا 1992 Cardella
وكان عنوان الدراسة " أثر استخدام طريقة التدريس فوق المعرفي في تحصيل الطلبة واتجاهاتهم نحو الرياضيات " ، وكان الهدف من الدراسة استقصاء أثر استخدام طريقة التدريس فوق المعرفي علي تحصيل الطلبة واتجاهاتهم نحو الرياضيات ، وتكونت عينة الدراسة من 22 طالبا في الصف السادس من ذي التحصيل المتدني في الرياضيات وأظهرت النتائج تحسنا في تحصيل الطلبة ، وفي اتجاهاتهم نحو الرياضيات
دراسة غـدير الخطيب 1995
وكان عنوان الدراسة " أثر طريقة التدريس المعرفية ، وفوق المعرفية في تحصيل طالبات الصف السابع الأساسي للمعرفة الرياضية ، والهدف منها التعرف علي أثر استخدام طريقة التدريس المعرفي ، وفوق المعرفي في تحصيل طالبات الصف السابع الأساسي للمعرفة الرياضية ، وذلك مقارنة مع طريقة التعلم الصف العادي ، وتكونت عينة الدراسة من 44 طالبا في الصف السابع و وزعت إلي مجموعتين وأظهرت نتائج الدراسة تفوق طريقة التدريس المعرفية ، وفوق المعرفية علي طريقة التدريس التقليدية فيما يتعلق بالتحصيل الدراسي .
دراسة إيفرسون وآخرون 1996 Everson et . al
وكان عنوان الدراسة " هل مهارات واستراتيجيات ما وراء المعرفة تنقل من خلال التعلم ؟ " وكان الهدف منها استقصاء العلاقة بين معرفة ما وراء المعرفة واستراتيجيات التعلم والتحصيل الأكاديمي في القدرة علي التعبير اللفظي والرياضيات ، وتكونت عينة الدراسة من 20 طالبا ، وأظهرت نتائج هذه الدراسة إلي أن ما وراء المعرفة يمكن تعميمها في المجالين اللفظي والرياضي ، وكذلك وجود ارتباط بين مستوي المعرفة وثقة الطلبة بأنفسهم .
دراسة شابيرو 1998 Shapiro
وكان عنوان الدراسة أثر استخدام استراتيجية التدريس المعرفي وما وراء المعرفة في تحصيل الطلبة الجامعيين في مساق علاجي في الرياضيات ، والهدف منها استقصاء "أثر استخدام استراتيجية التدريس المعرفي وما وراء المعرفة في تحصيل الطلبة الجامعيين في مساق علاجي في الرياضيات " ، وأعد خصيصا للطلبة متدنيا التحصيل وكانت عينة الدراسة 156 طالبا وزعت علي مجموعتين المجموعة التجريبية ودرست المادة باستخدام استراتيجية التدريس المعرفي وما وراء المعرفة ، والمجموعة الضابطة التي درست بالطريقة التقليدية ، وأظهرت النتائج وجود فرق ذي دلالة إحصائية لصالح المجموعة التجريبية .
دراسة جولدبيرغ 1999 Goldberg
وكان عنوان الدراسة " القدرة علي حل المسائل الرياضية من خلا ل استخدام مهارات ما وراء المعرفة ( التخطيط ، والمراقبة ، والتقييم ) ، وكان الهدف منها استقصاء أية مهارة من مهارات ما وراء المعرفة وكذلك أثر استخدام استراتيجية ما وراء المعرفة في تدريس حل المسألة ، وكانت عينة الدراسة من 52 طالبا من طلبة الصف الثالث الابتدائي ، وأظهرت نتائج الدراسة ارتباطا قويا بين استخدام مهارات المراقبة ، والمراجعة وتطور فهم الطلبة علي حل المشاكل الرياضية لصالح المجموعة التجريبية .

دراسة زان 2000 Zan
وكان عنوان الدراسة" أثر استخدام الاستراتيجية الفوق معرفية في تحسين أداء الطلبة في الرياضيات " ، وكان الهدف منها التعرف علي أثر استخدام ما وراء المعرفة في تحسين أداء الطلبة في الرياضيات وكانت عينة الدراسة من مجموعة من طلبة الجامعة أشارت النتائج إلي أن الصعوبات الرئيسية التي كانت سببا في ذلك ، نقص القدرات فوق المعرفية ، إلا أن مع التدريب المستمر تمكن جميع الطلبة من اجتياز الاختيار التحصيلي.
دراسة ستيوارد وآخرين 2000 Steward
وكان عنوان الدراسة " دمج استراتيجية المعرفة و ما وراء المعرفة في التعليم والركائز الأساسية للاختيار أو التجريب " ، وكان الهدف منها التعرف علي إمكانية دمج استراتيجية المعرفة و ما وراء المعرفة في التعليم والركائز الأساسية للاختيار أو التجريب، وكانت عينة الدراسة من 6 طلاب بأسرهم الستة مع المعلمين الذين يستخدمون هذه الاستراتيجية مع التشجيع والتعزيز للطلبة ، وتم استخدام هذه الاستراتيجية وبعد التحليل والمراقبة ، كانت النتائج أنه ازداد وعي هؤلاء الطلبة واستمتاعهم بالقراءة وارتفع تحصيلهم الدراسي مع زيادة الحالة الاجتماعية فأصبحوا أكثر اجتماعية مع زملائهم .
دراسة جينكز 2000 Jenkis
وكان عنوان الدراسة " استخدام استراتيجية ما وراء المعرفة لتنمية التصور البصري لخرائط المفاهيم في الكمبيوتر لطلبة الجامعة " ، وكان الهدف منها هو الإجابة علي السؤال التالي هل طلاب الجامعة المفتقدين لقدرات التعليم ، المعتادين علي استخدام التخيل يستخدمون الكمبيوتر ويجدون هذه الاستراتيجية مفيدة ؟ ، وكانت عينة الدراسة من طلاب جامعة بنسلفانيا ، وكانت النتيجة أن الطلبة وجدوا هذه الاستراتيجية جيدة مع برامج الكمبيوتر خرائط ومفاهيم ، وأصبحوا أكثر وعيا بقدراتهم وتحسنت قدراتهم التخيلية أكثر من الأول .

دولاك وآخرين 2000 Dolack
وكان عنوان الدراسة " اكتشاف استخدام استراتيجية ما وراء المعرفة في التدريس الجامعي " ، وكان الهدف من الدراسة إعطاء وصف متعمق وتحليل لكيفية استخدام الجامعة لاستراتيجية ما وراء المعرفة في التدريس ولابد علي المدرسين الجامعيين تأسيس هذه الاستراتيجية وبناء المعرفة في عقول طلاب الجامعة ، وكانت عينة الدراسة من طلبة جامعة ميدوسترن الخاصة و 3 مدرسين جامعيين لعينة الدراسة الصغيرة، لاستكشاف استخدام هذه الاستراتيجية في التدريس الجامعي ووجد من خلال الملاحظة والمقابلات والتقارير أثبتت تنمية تقييم الذات ، وفحص النهايات ، والمراجعة المعمقة والملحة من قبل الطلبة من جامعة نبرا سكا .
دراسة دريسـر 2000 Dresser
وكان عنوان الدراسة " التدريس باستراتيجية ما وراء المعرفة لدراسي اللغة الإنجليزية في الصفوف الأولي العليا بمدرسين ثنائي اللغة " ، وكان الهدف منها استخدام المعلمين هذه الاستراتيجية ومهاراتها للوصول بالطلاب لمستوي الفهم في اللغة الإنجليزية وتنمية التحصيل الدراسي من طلبة الصفوف الأولي العليا ثنائي اللغة ( اللاتينية و الإنجليزية ) وتم تقسيمهم لمجموعتين تجريبية وضابطة ، وكانت النتائج تشير إلي وجود فرق ذي دلالة إحصائية لصالح المجموعة التجريبية
دراسة كريتون 2000 Creighton
وكان عنوان الدراسة " الضبط الذاتي واختبار القلق واستراتيجية ما وراء المعرفة " ، وكان الهدف منها التعرف علي مدي فاعلية استراتيجية ما وراء المعرفة كطريقة وعلاقة للتعامل مع القلق ، وكانت عينة الدراسة من 43 طالبا من طلاب الصف الثامن في الجزء الأول من الدراسة والتي تم اختبار أثر استخدام الاستراتيجية علي مستوي القلق والتحصيل الدراسي في مادة الرياضيات ، و 317 طالبا في الصف الثامن للجزء الثاني من الدراسة لاختبار أو استقصاء الفرق بين اختبارات القلق المرتفع والمنخفض في الرياضيات وكفاية الذات ، وأشارت نتائج الجزء الأول من الدراسة أن استخدام الاستراتيجية لا يسبب أي فرق في اختبارات القلق أو أداء الطلاب في مادة الرياضيات ، أما نتائج الجزء الثاني من الدراسة فتشير إلي وجود فرق ذي دلالة إحصائية لصالح المجموعة التجريبية .
دراسة بيرلز 2000 Burles
وكان عنوان الدراسة " استخدام استراتيجية ما وراء المعرفة في قراءة كلا من الرواية والقطع التوضيحية " ، وكان الهدف منها هو الاستخدام الحقيقي للاستراتيجية من قبل الطلاب في المراحل العمرية المختلفة ، والطرق التي يتعامل بها القراء المهرة والعاجزين عند تعثرهم القرائي في قراءة بعض القطع ، بالإضافة إلي اكتساب نظرة أكثر شمولية للاستراتيجيات التي يستخدمها الطلبة عندما يطلب منهم قراءة الرواية أو القطع التفسيرية ، وكانت عينة الدراسة مكونة من طلاب في مراحل عمريه مختلفة علي نطاق واسع ، وكانت النتائج المناقشة في فترات ما الدافع الذي يدفع القراء لاستخدام استراتيجية ما وراء المعرفة خاصة هؤلاء العاجزين .
دراسة فيـرجسون 2001 Ferguson
وكان عنوان الدراسة " أثر استخدام استراتيجية ما وراء المعرفة لطلبة الصف السادس لقراءة القطع " ، وكان الهدف منها تحديد أثر استخدام استراتيجية ما وراء المعرفة في القراءة لطلبة الصف السادس ، وكانت عينة الدراسة مكونة من 41 طالبا من طلاب الصف السادس ، وأشارت النتائج إلي وجود فرق ملحوظ في تحصيلهم الدراسي ودرجاتهم أنهم قد تحسنوا في المعرفة العامة والقراءة و زادت قدرتهم علي عمل التلخيصات .
دراسة كيرنان 2001 Kirenan
وكان عنوان الدراسة " أثر استخدام استراتيجية ما وراء المعرفة للتدريب وتحسين الأداء كنظام مدعم " ، وكان الهدف من الدراسة هو استقصاء أثر استخدام الاستراتيجية الميتا معرفية كأداة للتدريب وتحسين الأداء كنظام مدعم وهل يوجد فرق في الأداء التدريبي القائم علي الاستراتيجية الميتا معرفية إلي مكونات : 1- الوعي ، 2- التمارين التعاونية ، 3- قياس الأداء الوظيفي،وكانت عينة الدراسة من طلاب جامعة فلوريدا ، وأشارت النتائج إلي وجود فرق ذي دلالة إحصائية لصالح المجموعة التجريبية .
دراسة شورت 2001 Short
وكان عنوان الدراسة اختيار الاستراتيجية المعرفية والميتا معرفية للصف الأول من كتاب المقالات في فصول الأدب ، وكان الهدف من الدراسة هو اختبار الاستراتيجية المعرفية والميتا معرفية التي يتم تنميتها لدي طلاب الصف الأول في الفصول الأدبية في كتابتهم اليومية للجر نال أو المقالات ، وكانت عينة الدراسة من 17 طالبا ، وكانت نتائج الدراسة تشير إلي تنمية خبرات الطلبة وأثقلت تفكيرهم من خلال الربط بالخبرة الكتابية السابقة ومساندة الاستراتيجية المعرفية والميتا معرفية وأشارت إلي تنمية القدرة علي الكتابة في المواضيع المركبة وكذلك الإحساس بالمسئولية .
دراسة مارج 2001 Marge
وكان عنوان الدراسة " أثر مساندة استراتيجية ما وراء المعرفة للطلبة في تحصيلهم الدراسي والقدرة علي حل المشكلات المعقدة في المسائل اللفظية الرياضية " ، وكان الهدف منها هو استقصاء أثر استخدام استراتيجية ما وراء المعرفة كمساندة لقدرة الطلبة علي حل المشاكل في المسائل اللفظية في مادة الرياضيات وتحصيلهم ، وكانت عينة الدراسة طلاب جامعة كاليفورنيا ، وأشارت نتائج الدراسة إلي زيادة قدرة الطلبة علي حل مشكلات المسائل الرياضية والمسائل اللفظية المعقدة وأصبحوا ذي قدرات فكرية عالية .
دراسة مارجــا 2001 Marga
وكان عنوان الدراسة " أثر الركائز الأساسية لاستراتيجية ما وراء المعرفية في التحصيل الدراسي في حل المسألة الرياضية ، وكان الهدف من الدراسة التعرف علي تلك الركائز وأثرها علي التحصيل الدراسي في حل المسألة الرياضية ، وتكونت عينة الدراسة من 3 شعب من طلبة الكلية ، وتم استخدام استراتيجية تدريسيه تم تدريسها لترسيخ أنشطة ما وراء المعرفة للطلبة من خلال طرح مجموعة من الأسئلة و أشارت نتائج الاختبار إلي تفوق المجموعة التجريبية في التحصيل علي المجموعة الضابطة .
دراسة هاملن 2001 Hamlin
وكان عنوان الدراسة " أثر طريقة التدريس بما وراء المعرفة علي تحصيل المراهقين" ، والهدف منها استقصاء أثر طريقة التعلم فوق المعرفي في تحصيل الطلبة للمفاهيم الإحصائية مقارنة بالطريقة التقليدية ، وكانت عينة الدراسة 77 طالبا بواقع 39 طالبا للمجموعة التجريبية ، و 38 طالبا للمجموعة الضابطة ، وكانت نتائج الدراسة تدل علي التفوق المعرفي ، علي طلبة المجموعة الضابطة الذين درسوا بالطريقة التقليدية .
دراسة ماري 2001 Mary
وكان عنوان الدراسة " أثر التدريب علي استراتيجية ما وراء المعرفة وعزو إعادة التدريب علي قراءة القطع للطلبة الأفريقيين والأمريكيين الذين لديهم عجز تعليمي ، وكان الهدف من هذه الدراسة هو اختيار أثر استخدام ثلاث طرق لقراءة القطع للطلاب العاجزين تعليميا ، وكانت عينة الدراسة من 110 أفريقيا وأمريكيا بالصف السادس والسابع في مدراس الميد وست Midwest ، وكانت نتائج الدراسة تشير إلي وجود فرق ذي دلالة إحصائية لصالح المجموعة التجريبية
دراسة كندي و آخرون 2002 Kannedy
وكان عنوان الدراسة " أثر اتحاد الاستراتيجية المعرفية والميتا معرفية مع الوسائط في المحتوي الأدبي للتحكم والاتجاه نحو العلوم في تعليم اللغات للمراهقين العاجزين " ، وكان الهدف منها اختبار أثر استخدام استراتيجية المعرفة وما وراء المعرفة مع برامج الوسائط في معرفة القراءة والكتابة في العلوم والتحكم والاتجاه نحو استذكار العلوم بالنسبة للطلاب المراهقين العاجزين ، وكانت عينة الدراسة من طلاب المدارس العليا العاجزين من 27 مدينة داخلية ، وأشارت النتائج إلي تحسن أداء الطلاب الكتابي وقدرتهم علي التحكم واتجاهاتهم نحو استذكار العلوم قد تحسنت وزادت زيادة ملحوظة وكذلك تحسن لديهم الاستدلال المنطقي والقدرة علي حل المشكلات .


دراسة سعـود 2002 Saud
وكان عنوان الدراسة " تأثير استراتيجية ما وراء المعرفة علي قراءة وفهم الطلاب في الصف الحادي عشر بمدارس الكويت العليا" ، وكان الهدف من الدراسة هو استقصاء أثر استخدام استراتيجية ما وراء المعرفة علي القراءة والفهم في مادة اللغة العربية وتناولت استراتيجيتين مما وراء المعرفة وتم مقارنتهم بالطريقة التقليدية ، وكانت عينة الدراسة من طلاب الصف الحادي عشر بمدارس الكويت العليا ، وكانت نتائج الاختبار البعدي تشير إلي وجود فرق ذي دلالة إحصائية لصالح المجموعة التجريبية .
دراسة بريتو 2002 وآخرون Preto , etal
وكان عنوان الدراسة " الاحتياجات الأكاديمية لطلبة اللغة الثانية ودور المهارات الثقافية والأكاديمية والاجتماعية ، ودور استراتيجية ما وراء المعرفة " ، وكان الهدف من الدراسة هو استقصاء الاحتياجات الأكاديمية والثقافية والاجتماعية للغة الثانية لطلبة الكلية الواجب توافرها لديهم كفرق بينهم وبين الطلبة العاديين ، وكانت عينة الدراسة من طلاب من خمس أقاليم في فصل دراسي وأحد ، وكانت نتائج الدراسة تشير إلي أن اللغة الثانية تحتاج إلي مهارات أكاديمية وثقافية واجتماعية والتي تدعمها الاستراتيجية الميتا معرفية مما يزيد من أداء الطلبة ويحسن أدائهم وينقل هذه المهارات إلي التراكيب الأكاديمية .
دراسة نيلسون 2003Nilson
وكان عنوان الدراسة " أثر استخدام استراتيجية ما وراء المعرفة للصف الخامس للفهم لقطع القراءة " ، وكان الهدف منها تحديد أثر استخدام استراتيجية ما وراء المعرفة في قطع القراءة لزيادة الفهم والتحصيل الدراسي ، وتكونت من 39 طالبا من الصف الخامس 20 طالب للمجموعة التجريبية ، 19 طالبا للمجموعة الضابطة ، وكانت نتائج الدراسة تشير إلي زيادة في الفهم والتحصيل الدراسي بعد أسبوعين من التجريب لصالح المجموعة التجريبية .


دراسة ريد 2003 Reed
وكان عنوان الدراسة " تأثير التحصيل الدراسي باستخدام استراتيجية ما وراء المعرفة ، الدافعية " ، وكان الهدف منها توضيح العلاقة بين الاستراتيجية المستخدمة و الدافعية ، والتحصيل الدراسي ، وكانت عينة الدراسة من 26 طالبا من طلاب كلية الاتصالات من جامعة ميدوسترن الخاصة ،وكانت نتائج الدراسة تشير إلي أنه ازدادت دافعية الطلاب باستخدام الاستراتيجية المعرفية وما وراء المعرفة مما أدي إلي تنمية وزيادة تحصيلهم وأدائهم الدراسي وذلك لصالح المجموعة التجريبية.
دراسة زين العابدين الخضري 2003
وكان عنوان الدراسة أثر استخدام استراتيجية ما وراء المعرفة علي تشخيص طلاب الفرقة الرابعة شعبة الرياضيات في تحديد الأخطاء و أسبابها المتضمنة في الحلول المكتوبة للمشكلات الرياضية ، وكان الهدف منها استقصاء استخدام الاستراتيجية في تحسين قدرة الطلاب علي تحديد الأخطاء المتضمنة في الحلول المكتوبة للمشكلات الرياضية وتكونت عينة الدراسة من 34 طالبا وطالبة من طلاب الفرقة الرابعة شعبة الرياضيات بكلية التربية بسوهاج ، وكانت أدوات الدراسة اختبار للتعرف علي أداء طلاب الفرقة الرابعة في تحديد الأخطاء المتضمنة في الحلول المكتوبة للمشكلات الرياضية بمقرر الجبر للصف الأول الثانوي ، وتم تطبيقه علي العينة قبل وبعد التدريس ، وكانت نتائج الدراسة أن استخدام استراتيجيات ما وراء المعرفة ساعد في تحسين أداء طلاب الفرقة الرابعة في تحديد الأخطاء المتضمنة في حلول المشكلات الرياضية المكتوبة ، وكذلك تحسين أدائهم في تحديد أسباب تلك الأخطاء .
دراسة فورجـت – كيم 2004 Forget – Kime
وكان عنوان الدراسة " أثر مقارنة محتوي القراءة واتجاه طلبة المرحلة الثانوية لاستراتيجية ما وراء المعرفة ، الوعي ، التحصيل " ، وكان الهدف منها هو تحديد تأثير المحتوي القرائي باستخدام الاستراتيجيات لطلبة المرحلة الثانوية واتجاهاتهم نحو القراءة ، وكانت عينة الدراسة من طلبة مدرسة أوهايو العليا في الصف العاشر ، وكانت النتائج تشير إلي زيادة التحصيل الدراسي وتنمية اتجاهاتهم الإيجابية نحو القراءة والوعي لصالح المجموعة التجريبية .
دراسة بركوتـز – أيـزر 2004 Berkowtize – Esther
وكان عنوان الدراسة " زيادة التحصيل الدراسي والفهم للطلاب المتميزين في المدرسة المتوسطة باستراتيجيات ما وراء المعرفة في الفهم القرائي ، وكان الهدف منها هو تعريف وتحديد استراتيجية ما وراء المعرفة في القراءة المستخدمة لزيادة التحصيل الدراسي والفهم لطلبة المدرسة المتوسطة الأذكياء ، والهدف الثاني هو المقارنة بين استخدام استراتيجيات ما وراء المعرفة للمجموعتين التجريبية والضابطة ، وكانت عينة الدراسة من 10 طلاب كل مجموعة 5 طلاب ، وكانت نتائج الدراسة أن الطلبة الأذكياء أصبحوا أكثر تجانسا وتعاونا علي الطلبة ذي التحصيل المنخفض ، و أشارت النتائج إلي زيادة الفهم والتحصيل وتنمية التفكير الناقد أيضا لدي الطلبة المتميزون وذلك لصالح المجوعة التجريبية.











جدول(1) تلخيص الدراسات السابقة التي تناولت ما وراء المعرفة كمهارة :
م اسم الباحث عنوان الدراسة هدف الدراسة أهم النتائج
1 دراسة أرتزت وآخرين Artztandothers 1990 تحليل بروتوكولات حل المشكلات الجماعي في الرياضيات". بهدف التعرف علي دور مهارات ما وراء المعرفة في حل المشكلات في مادة الرياضيات. لقد أكدت هذه الدراسة أن ما وراء المعرفة بمثابة وسيلة تمكن معلمي الرياضيات والباحثين من تقييم حل المشكلات
2 دراسة ميفاريش 1991 Mevareach "أثر التدريب الميتا معرفي خلال المواقف التعاونية علي حل المشكلات في مادة الرياضيات من خلال تأثير 3 بيئات للتعلم علي التفكير الرياضي". التعرف علي أثر التدريب الميتا معرفي خلال المواقف التعاونية علي حل المشكلات في مادة الرياضيات من خلال تأثير 3 بيئات للتعلم علي التفكير الرياضي. نتائج الدراسة وجود فروق في التحصيل لصالح المجموعة الميتا معرفية فقد كان تحصيلها أفضل من المجموعتين الأخريين .
3 دراسة شابلي 1992 Shapply تعليم التلاميذ استراتيجية تنظيم الذات
الكشف عن مدي إمكانية تعلم التلاميذ لاستخدام استراتيجية تنظيم الذات





أن الطلاب ذي التحصيل المرتفع كانوا أكثر استخداما لاستراتيجيات تنظيم الذات ، بينما ذي التحصيل المنخفض يستخدمون استراتيجيات ليس فيها تنظيم للذات ،
ت - جدول تلخيص الدراسات السابقة
م اسم الباحث عنوان الدراسة هدف الدراسة أهم النتائج
4 دراسة فيـرو
Fiero 1993 أثر العمليات الميتا معرفية " الوعي – التنظيم " علي حل المشكلات العلمية لتلاميذ المرحلة المتوسطة. تحديد أثر العمليات الميتا معرفية " الوعي و التنظيم " علي حل المشكلات العلمية لتلاميذ المرحلة المتوسطة. وقد أثبتت النتائج أن تحقيق التكامل التعاوني يؤدي إلي تنمية مهارات المعرفة لدي التلاميذ

5 دراسة بستنجـر وآخرين 1994 Bestinger " الميتا معرفة وحل المشكلات " التعرف علي أثر استخدام مهارات ما وراء المعرفة في حل المشكلات لدي عينة من طلاب الجامعة المبدعين وتوصلت الدراسة إلي عدم وجود فروق بين المجموعتين في حل المشكلات
6 دراسة فيتزباترك 1994 Fitzpatric حل المراهقين للمشكلات الرياضية ودور الميتامعرفة ( الاستراتيجيات ، المعتقدات ) " للكشف عن بعض العوامل المعرفية ( الغرور الجنسي ) حل المشكلات ، والعلاقة بينهم لا توجد فروق ترجع إلي الجنس في أي من المتغيرات باستثناء المجموعة المرتفعة في المعرفة البنين المتفوقين في المعرفة الرياضية تفوقوا علي البنات في حل مشكلة واحدة



ت - جدول تلخيص الدراسات السابقة
م اسم الباحث عنوان الدراسة هدف الدراسة أهم النتائج
7
دراسة دو لجاناك1994
Doljanac "استخدام العوامل الدافعية ، واستراتيجيات التعلم للتنبؤ بالنجاح الأكاديمي " الكشف عن قدرة نموذج لتعلم الطلاب يدمج بين الدافع للتحصيل ، وتعلم الاستراتيجيات المعرفية، وما وراء المعرفة ، للتنبؤ بالأداء الأكاديمي لطلاب الجامعة أن الطلاب ذي التحصيل المرتفع يباشرون مقرراتهم بوعي أفضل لاستراتيجيات التعلم المعرفية

8 لاندين 1994 Landine "العلاقة بين الأساليب الميتا معرفية ، الدافعية ، ووجهة الضبط ، وفاعلية الذات ، التحصيل الأكاديمي". الكشف عن العلاقة بين الميتا معرفة ، وبعض متغيرات الشخصية ، والدور الذي يلعبه في التحصيل الأكاديمي وجود علاقة واضحة بين الميتا معرفة والدافعية ، ووجهة الضبط ، وفاعلية الذات من جهة ، والمتوسط التحصيلي من جهة أخري
9 بيرا ردي وآخرين 1995 Berardi
And others استخدام ما وراء المعرفة هي المسئول عن التحسن في أداء حل المشكلات" . التحسن في حل المشكلات باستخدام ما وراء المعرفة أن الطلاب في مجموعة ما وراء المعرفة تمكنوا من القيام بحل المشكلات الأكثر تعقيد


ت - جدول تلخيص الدراسات السابقة
م اسم الباحث عنوان الدراسة هدف الدراسة أهم ا لنتائج
10 دراسة كوزا 1996 cozza مهارات ما وراء المعرفة لتلاميذ الصف الثالث الابتدائي ، وعمليات حل المشكلات العلمية صياغة نموذج تعليمي ميتا معرفي تعليمي من البيانات نمو الأنشطة المعرفية والميتا معرفية لدي التلاميذ واكتشف التلاميذ تقدمهم مع مراقبة هذا التقدم ، كما قاموا بإعطاء الاقتراحات لبعضهم البعض
11 نيتو و فالنتي 1997 Neto and Valente حل المشكلات في الفيزياء بطريقة لتنمية الميتا معرفة. الكشف عن مدي إمكانية تنمية بعض الاستراتيجيات داخل الفصل الدراسي أظهرت تقدما واضحا في القدرات الميتا معرفية لحل المشكلات، كما أظهرت النتائج أن استخدام ما وراء المعرفة في حل المشكلات و مناسب للتأكيد علي التفاعل بين المفاهيم العلمية ،مهارات التفكير
12 دراسة مايـر Mayer
1998 " المظاهر المعرفية ، وما وراء المعرفة،و الدافعية لحل المشكلات" التعرف علي دور مهارات ما وراء المعرفة و المعرفية و الدافعية في حل المشكلات استخدام المهارات المعرفية وما وراء المعرفة ، و الدافعية ضروري لحل المشكلات في الأطر الأكاديمية .
ت - جدول تلخيص الدراسات السابقة
م اسم الباحث عنوان الدراسة هدف الدراسة أهم لنتائج
13 هيرناندز 1999 Hernandez أثر تدريس حل المشكلات من خلال التعلم التعاوني علي تحصيل التلاميذ في الرياضيات ، الاتجاهات نحو الرياضيات فاعلية الذات في الرياضيات ، ومهارات ما وراء المعرفة التعرف علي أثر تدريس حل المشكلات من خلال التعلم التعاوني علي تحصيل التلاميذ في الرياضيات ، الاتجاهات نحو الرياضيات ، فاعلية الذات في الرياضيات ، ومهارات ما وراء المعرفة أظهرت التلاميذ ذي التحصيل المرتفع ذكورا وإناثا نشاطا ميتا معرفيا في وضع التنافسية بالمقارنة بالتلاميذ في المجموعات الأخرى
14 محمد عبد الرؤوف 2004 نمذجة العلاقات بين عمليات ما وراء المعرفة ومهارات التفكير التوصل لنموذج تخطيطي يحدد علاقات التأثير والتأثر بين عمليات ما وراء المعرفة ومهارات التفكير بالإضافة إلي التنبؤ بمهارات التفكير العليا من خلال عمليات ما وراء المعرفة وتوصلت الدراسة إلي معادلات تنبؤيه تمكننا من التنبؤ بمهارات التفكير العليا لدي أفراد العينة من خلال درجاتهم في عمليات ما وراء المعرفة ، وكذلك التوصل إلي نموذج تخطيطي يحكم علاقات التأثير بين مجموعتين من المتغيرات.



15 دراسة نعمة عبد السلام حسن 2004 ما وراء المعرفة وعلاقتها ببعض سمات الشخصية لدي طلاب المرحلة الجامعية التعرف علي السمات الشخصية والفروق بين الجنسين والفروق بين طلاب التخصصات الأكاديمية المختلفة وذلك لدي طلاب الجامعة فيما وراء المعرفة ، والتوصل لمعادلات تنبؤيه للسمات الشخصية المنبئة بما وراء المعرفة أن الطلاب الذين يمارسون ما وراء المعرفة عند حل المشكلات ، وأداء المهام التعليمية المختلفة ،يفيد في التوجيه المهني والأكاديمي والاستفادة من قدرات الطلاب أكاديميا لما يتمتعون به من مهارات التفكير العليا
جدول (2)تلخيص الدراسات السابقة التي تناولت ما وراء المعرفة كاستراتيجية تدريس
م اسم الباحث عنوان الدراسة هدف الدراسة أهم النتائج
1 مكرومك 1992 Mccromic الاستراتيجية الميتا معرفية في تدريس مهارات حل المشكلة لدي طلاب الثانوية المهنية تحدد ما إذا كان هناك فروق إحصائية دالة في مهارات حل المشكلة بين طلاب الثانوية المهنية الذين يدرسون الاستراتيجيات الميتا معرفية والطلاب الذين لا يدرسونها لا توجد فروق ذات دلالة إحصائية بين المجموعتين ، ولذلك لم يتم التحقق من الفرض الرئيسي لهذه الدراسة ، ليس هناك تأثيرات دالة للنوع ، والعمر ، والعرقية ، والقسم المهني علي مهارات حل المشكلات للمجموعتين .

ت - جدول تلخيص الدراسات السابقة

م اسم الباحث عنوان الدراسة هدف الدراسة أهم النتائج
2
ميشيل عطـا الله 1992
أثر التدريس المعرفي وما وراء المعرفة لطلبة المرحلة الأساسية في تفكيرهم العلمي ، وتحصيلهم للمفاهيم العلمية
لقياس أثر استخدام التدريس المعرفي علي تنمية التفكير العلمي وتحصيل الطلاب للمفاهيم العملية
أشار إلي تفوق التدريس المعرفي وما وراء المعرفة علي طريقة التدريس التقليدية ، في تحصيلهم للمفاهيم العلمية والتفكير العلمي
3 دراسة مايـر
Mayer 1998 " المظاهر المعرفية ، وما وراء المعرفة ،و الدافعية لحل المشكلات " التعرف علي دور مهارات ما وراء المعرفة و المهارات المعرفية و الدافعية في حل المشكلات استخدام المهارات المعرفية وما وراء المعرفة ، و الدافعية ضروري لحل المشكلات في الأطر الأكاديمية
4 ولسون 1998 Wilson طبيعة ما وراء المعرفة ، ماذا يصنع تلاميذ المدرسة الابتدائية أثناء حل المشكلات التعرف علي السلوكيات المعرفية وما وراء المعرفة التي يستخدمها تلاميذ المدرسة الابتدائية أثناء حلهم لمشكلات انتقال أثر وتتابعات ميتا معرفية متنوعة أثناء حل الأنواع المختلفة من المشكلات .


ت - جدول تلخيص الدراسات السابقة
م اسم الباحث عنوان الدراسة هدف الدراسة أهم النتائج
5 هيرناندز 1999
Hernandez أثر تدريس حل المشكلات من خلال التعلم التعاوني علي تحصيل التلاميذ في الرياضيات ، الاتجاهات نحو الرياضيات ، فاعلية الذات في الرياضيات ، ومهارات ما وراء المعرفة التعرف علي أثر تدريس حل المشكلات من خلال التعلم التعاوني علي تحصيل التلاميذ في الرياضيات ، الاتجاهات نحو الرياضيات ، فاعلية الذات في الرياضيات ، ومهارات ما وراء المعرفة . أظهرت التلاميذ ذوي التحصيل المرتفع ذكورا وإناثا نشاطا ميتا معرفيا في وضع التنافسية بالمقارنة بالتلاميذ في المجموعات الأخرى
6 كارديلا 1992
Cardella أثر استخدام طريقة التدريس فوق المعرفي في تحصيل الطلبة واتجاهاتهم نحو الرياضيات " استقصاء أثر استخدام طريقة التدريس فوق المعرفي علي تحصيل الطلبة واتجاهاتهم نحو الرياضيات وأظهرت النتائج تحسنا في تحصيل الطلبة ، وفي اتجاهاتهم نحو الرياضيات
7 غـدير الخطيب 1995 أثر طريقة التدريس المعرفية ، وفوق المعرفية في تحصيل طالبات الصف السابع الأساسي للمعرفة الرياضية التعرف علي أثر استخدام طريقة التدريس المعرفي ، وفوق المعرفي في تحصيل طالبات الصف السابع الأساسي للمعرفة الرياضية ، وذلك مقارنة مع طريقة التعلم الصف العادي وأظهرت نتائج الدراسة تفوق طريقة التدريس المعرفية ، وفوق المعرفية علي طريقة التدريس التقليدية فيما يتعلق بالتحصيل الدراسي



ت - جدول تلخيص الدراسات السابقة
م اسم الباحث عنوان الدراسة هدف الدراسة أهم النتائج
8


إيفرسون وآخرون 1996 verson et . al هل مهارات واستراتيجيات ما وراء المعرفة تنقل من خلال التعلم ؟ " استقصاء العلاقة بين معرفة ما وراء المعرفة واستراتيجيات التعلم والتحصيل الأكاديمي في القدرة علي التعبير اللفظي والرياضيات أن ما وراء المعرفة يمكن تعميمها في المجالين اللفظي والرياضي


9

شابيرو 1998 Shapiro





أثر استخدام استراتيجية التدريس المعرفي وما وراء المعرفة في تحصيل الطلبة الجامعيين في مساق علاجي في الرياضيات استقصاء أثر استخدام استراتيجية التدريس المعرفي وما وراء المعرفة في تحصيل الطلبة الجامعيين في مساق علاجي في الرياضيات وأظهرت النتائج وجود فرق ذي دلالة إحصائية لصالح المجموعة التجريبية .

10 جولدبيرغ 1999 Goldberg القدرة علي حل المسائل الرياضية من خلال استخدام مهارات ما وراء المعرفة التخطيط ، والمراقبة ، والتقييم استقصاء أية مهارة من مهارات ما وراء المعرفة وكذلك أثر استخدام استراتيجية ما وراء المعرفة في تدريس حل المسألة وأظهرت نتائج الدراسة ارتباطا قويا بين استخدام مهارات المراقبة ، والمراجعة وتطور فهم الطلبة علي حل المشاكل الرياضية لصالح المجموعة التجريبية .
11 زان 2000 Zan


" أثر استخدام الاستراتيجية الفوق معرفية في تحسين أداء الطلبة في الرياضيات " قياس أثر استخدام ما وراء المعرفة في تحسين أداء الطلبة في الرياضيات
أنه مع التدريب المستمر تمكن جميع الطلبة من اجتياز الاختبار التحصيلي
12 ستيوارد وآخرين 2000 Steward
"دمج استراتيجية المعرفة و ما وراء المعرفة في التعليم والركائز الأساسية للاختبار أو التجريب" استقصاء أثر دمج استراتيجيتي المعرفة وما وراء المعرفة في التعليم لزيادة تحصيل الطلبة وتفاعلهم معا. أنه ازداد وعي هؤلاء الطلبة واستمتاعهم بالقراءة وارتفع تحصيلهم الدراسي مع زيادة الحالة الاجتماعية فأصبحوا أكثر اجتماعية مع زملائهم .
13 جينكز 2000 Jenkis " استخدام استراتيجية ما وراء المعرفة لتنمية التصور البصري لخرائط المفاهيم في الكمبيوتر لطلبة الجامعة " هو الإجابة علي السؤال التالي هل طلاب الجامعة المفتقدون لقدرات التعليم ، المعتادين علي استخدام التخيل يستخدمون الكمبيوتر ويجدون هذه الاستراتيجية مفيدة ؟ أن الطلبة وجدوا هذه الاستراتيجية جيدة مع برامج الكمبيوتر خرائط ومفاهيم ، وأصبحوا أكثر وعيا بقدراتهم وتحسنت قدراتهم التخيلية أكثر من الأول.

14 دولاك وآخرين 2000 Dolack اكتشاف استخدام استراتيجية ما وراء المعرفة في التدريس الجامعي " إعطاء وصف متعمق وتحليل لكيفية استخدام الجامعة لاستراتيجية ما وراء المعرفة في التدريس أثبتت تنمية تقييم الذات ، وفحص النهايات ، والمراجعة المعمقة


ت - جدول تلخيص الدراسات السابقة
م اسم الباحث عنوان الدراسة هدف الدراسة أهم النتائج
دريسـر 2000 Dresser التدريس باستراتيجية ما وراء المعرفة لدراسي اللغة الإنجليزية في الصفوف الأولي العليا بمدرسين ثنائي اللغة استخدام المعلمين هذه الاستراتيجية ومهاراتها للوصول بالطلاب لمستوي الفهم في اللغة الإنجليزية
وتنمية التحصيل الدراسي من طلبة الصفوف الأولي العليا ثنائي اللغة وجود فرق ذي دلالة إحصائية لصالح المجموعة التجريبية .
16 كريتون 2000 Creighton الضبط الذاتي واختبار القلق واستراتيجية ما وراء المعرفة تحديد مدي فاعلية استراتيجية ما وراء المعرفة كطريقة وعلاقة للتعامل مع القلق . وجود فرق ذي دلالة إحصائية لصالح المجموعة التجريبية.
17 بيرلز 2000 Burles استخدام استراتيجية ما وراء المعرفة في قراءة كلا من الرواية والقطع التوضيحية. الاستخدام الحقيقي للاستراتيجية من قبل الطلاب في المراحل العمرية المختلفة ، والطرق التي يتعامل بها القراء المهرة والعاجزين عند تعثرهم القرائي في قراءة بعض القطع تحسين أداء الطلاب في المراحل العمرية المختلفة ، والطرق التي يتعامل بها القراء المهرة والعاجزين عند تعثرهم القرائي في قراءة بعض القطع و إقبالهم علي استخدام الاستراتيجية .




18 فيـرجسون 2001 Ferguson أثر استخدام استراتيجية ما وراء المعرفة لطلبة الصف السادس لقراءة القطع تحديد أثر استخدام استراتيجية ما وراء المعرفة في القراءة لطلبة الصف السادس. وجود فرق ملحوظ في تحصيلهم الدراسي ودرجاتهم أنهم قد تحسنوا في المعرفة العامة والقراءة و زادت قدرتهم علي عمل التلخيصات
19 كيرنان 2001
Kirenan أثر استخدام استراتيجية ما وراء المعرفة للتدريب وتحسين الأداء كنظام مدعم استقصاء أثر استخدام الاستراتيجية الميتا معرفية كأداة للتدريب وتحسين الأداء كنظام مدعم وهل يوجد فرق في الأداء التدريبي القائم علي الاستراتيجية الميتا معرفية وجود فرق ذي دلالة إحصائية لصالح المجموعة التجريبية .




20 شورت 2001 Short اختيار الاستراتيجية المعرفية والميتا معرفية للصف الأول من كتاب المقالات في فصول الأدب اختبار الاستراتيجية المعرفية فأميتا معرفية التي يتم تنميتها لدي طلاب الصف الأول في الفصول الأدبية في كتابتهم اليومية للجرنال أو المقالات خبرات الطلبة وأثقلت تفكيرهم من خلال الربط بالخبرة الكتابية السابقة ومساندة الاستراتيجية المعرفية والميتا معرفية وتنمية القدرة علي الكتابة




ت - جدول تلخيص الدراسات السابقة
م اسم الباحث عنوان الدراسة هدف الدراسة أهم النتائج
21 مارج 2001 Marge أثر مساندة استراتيجية ما وراء المعرفة للطلبة في تحصيلهم الدراسي والقدرة علي حل المشكلات المعقدة في المسائل اللفظية الرياضية استقصاء أثر استخدام استراتيجية ما وراء المعرفة كمساندة لقدرة الطلبة علي حل المشاكل في المسائل اللفظية في مادة الرياضيات وتحصيلهم. إلي زيادة قدرة الطلبة علي حل مشكلات المسائل الرياضية والمسائل اللفظية المعقدة وأصبحوا ذي قدرات فكرية عالية .
22 مارجــا 2001 Marga أثر الركائز الأساسية الاستراتيجية ما وراء المعرفية في التحصيل الدراسي في حل المسألة الرياضية التعرف علي تلك الركائز وأثرها علي التحصيل الدراسي في حل المسألة الرياضية تفوق المجموعة التجريبيةفي التحصيل علي المجموعة الضابطة .
23




هاملن 2001 Hamlin


أثر طريقة التدريس بما وراء المعرفة علي تحصيل المراهقين


استقصاء أثر طريقة التعلم فوق المعرفي في تحصيل الطلبة للمفاهيم الإحصائية مقارنة بالطريقة التقليدية تدل علي التفوق المعرفي ، علي طلبة المجموعة الضابطة الذين درسوا بالطريقة التقليدية .

24

ماري 2001 Mary أثر التدريب علي استراتيجية ما وراء المعرفة وعز وإعادة التدريب علي قراءة القطع للطلبة العاجزين تعليميا اختيار أثر استخدام ثلاث طرق لقراءة القطع للطلاب العاجزين تعليميا. وجود فرق ذي دلالة إحصائية لصالح المجموعة التجريبية .


ت - جدول تلخيص الدراسات السابقة
م اسم الباحث عنوان الدراسة هدف الدراسة أهم النتائج
25 كندي و آخرون 2002 Kannedy " أثر اتحاد الاستراتيجية المعرفية والميتا معرفية مع الوسائط في المحتوي الأدبي للتحكم والاتجاه نحو العلوم في تعليم اللغات للمراهقين العاجزين اختبار أثر استخدام استراتيجية المعرفة وما وراء المعرفة مع برامج الوسائط في معرفة القراءة والكتابة في العلوم والتحكم والاتجاه نحو استذكار العلوم بالنسبة للطلاب المراهقين العاجزين. تحسن أداء الطلاب الكتابي وقدرتهم علي التحكم واتجاهاتهم نحو استذكار العلوم
26 سعـود 2002 Saud تأثير استراتيجية ما وراء المعرفة علي قراءة وفهم الطلاب في الصف الحادي عشر بمدارس الكويت العليا" استقصاء أثر استخدام استراتيجية ما وراء المعرفة علي القراءة والفهم في مادة اللغة العربية وتناولت استراتيجيتين مما وراء المعرفة وتم مقارنتهم بالطريقة التقليدية تشير إلي وجود فرق ذي دلالة إحصائية لصالح المجموعة التجريبية .



27 بريتو 2002 وآخرون Preto , etal الاحتياجات الأكاديمية لطلبة اللغة الثانية ودور المهارات الثقافية والأكاديمية والاجتماعية ، ودور استراتيجية ما وراء المعرفة استقصاء الاحتياجات الأكاديمية والثقافية والاجتماعية للغة الثانية لطلبة الكلية الواجب توافرها لديهم كفرق بينهم وبين الطلبة العاديين. اللغة الثانية تحتاج إلي مهارات أكاديمية وثقافية واجتماعية والتي تدعمها الاستراتيجية الميتا معرفية مما يزيد من أداء الطلبة ويحسن أدائهم وينقل هذه المهارات إلي التراكيب الأكاديمية الأخرى
28




ليفربول 2003 Laverpool تأثير إعادة القراءة كاستراتيجية لما وراء المعرفة للفهم لأنواع الأسئلة المختلفة " تحديد ما إذا كانت المجموعات المختلفة للقراءة يستخدموا مهارات ما وراء المعرفة في القراءة باختلاف أنواع الأسئلة الموجودة في برنامج تقييم القراءة اختلاف ملحوظ في التحصيل الدراسي للقطع القرائية وتشير إلى أن هناك اختلاف في الإجابة علي الأسئلة بمستوياتها المختلفة لصالح التجريبية
29 نيلسون 2003Nilson أثر استخدام استراتيجية ما وراء المعرفة للصف الخامس للفهم لقطع القراءة " تحديد أثر استخدام استراتيجية ما وراء المعرفة في قطع القراءة لزيادة الفهم والتحصيل الدراسي نتائج الدراسة تشير إلي زيادة في الفهم والتحصيل الدراسي بعد أسبوعين من التجريب لصالح المجموعة التجريبية .
30
ريد 2003 Reed تأثير التحصيل الدراسي باستخدام استراتيجية ما وراء المعرفة ، الدافعية " توضيح العلاقة بين الاستراتيجية المستخدمة و الدافعية ، والتحصيل الدراسي ازدادت دافعية الطلاب باستخدام الاستراتيجية المعرفية وما وراء المعرفة مما أدي إلي تنمية وزيادة تحصيلهم وأدائهم الدراسي وذلك لصالح المجموعة التجريبية
31 فورجـت – كيم 2004 Forget – Kime أثر مقارنة محتوي القراءة واتجاه طلبة المرحلة الثانوية لاستراتيجية ما وراء المعرفة ، الوعي ، التحصيل. تحديد تأثير المحتوي القرائي باستخدام الاستراتيجيات لطلبة المرحلة الثانوية واتجاهاتهم نحو القراءة زيادة التحصيل الدراسي وتنمية اتجاهاتهم الإيجابية نحو القراءة والوعي لصالح المجموعة التجريبية.
32 بركوتـز – أيـزر 2004 Berkowt– Esther " زيادة التحصيل الدراسي والفهم للطلاب المتميزين في المدرسة المتوسطة باستراتيجيات ما وراء المعرفة في الفهم القرائي تعريف وتحديد استراتيجية ما وراء المعرفة في القراءة المستخدمة لزيادة التحصيل الدراسي والفهم لطلبة المدرسة المتوسطة الأذكياء ، والهدف الثاني هو المقارنة بين استخدام استراتيجيات ما وراء المعرفة للمجموعتين التجريبية والضابطة النتائج إلي زيادة الفهم والتحصيل وتنمية التفكير الناقد أيضا لدي الطلبة المتميزون وذلك لصالح المجوعة التجريبية



• التعليـق علي الدراسات السابقة:
من خلال العـرض السابق للـدراسات السابقة يمكن استخلاص ما يلي :-
لقد اتفقت الدراسات السابقة علي أن ما وراء المعرفة بمثابة وسيلة تمكن المعلمين من تقييم حل المشكلات، كما توصلت إلي أن تحقيق التكامل التعاوني يؤدي إلي تنمية مهارات المعرفة لدي الطلاب .


وكذلك اتفقت علي أنه يتوقف استفادة واستخدام التلاميذ لمهارات ما وراء المعرفة علي مستوي تحصيلهم الدراسي ، حيث أن التلاميذ ذو التحصيل المرتفع أكثر استخداما لاستراتيجيات " ما وراء المعرفة " أكثر من التلاميذ ذي التحصيل المنخفض .
و الدراسة الحالية استخدمت ما وراء المعرفة لمعرفة مدي تأثيرها علي تنمية التحصيل الدراسي لدي طالبات المرحلة الإعدادية في مادة الاقتصاد المنزلي .
كما أكدت الدراسات السابقة علي أهميه استخدام حل المشكلات و التأمل التعاوني والتفكير بصوت عال ، في تحديد المشكلة والخطة المتعبة للوصول للهدف .
وهذا مما دعي الدراسة الحالية لاستخدام الاستجواب الذاتي وتدريب الطالبات علي استخدامها في حل المشاكل أو القيام بالمهام الموكلة إليهن .
كما أوضحت الدراسات أنه لا يقتصر استخدام المهارات أو الاستراتيجيات " ما وراء المعرفة " علي مرحلة عمريه محددة وإنما تم استخدامها مع المرحلة الابتدائية و الإعدادية والثانوية و طلبة الجامعة ، و لا يقتصر استخدام المهارات أو الاستراتيجيات " ما وراء المعرفة " علي جنس محدد وإنما تم استخدامها مع الإناث والذكور والنتيجة تكاد تكون متقاربة
كما أشارت الدراسات السابقة علي أن استخدام ما وراء المعرفة له أثر علي تنمية الوعي باستخدام هذه الاستراتيجيات ، هذا مما دعي الدراسة الحالية لاستخدام ما وراء المعرفة في تنمية مهاراتها و التحصيل الدراسي لدي الطلبه .
ومن أهم المتغيرات المستقلة التي تناولتها الدراسات السابقة استخدام الاستراتيجية الميتا معرفية بأساليبها التدريسية المتنوعة مثل إعادة الصياغة والتفكير بصوت عال وإعادة القراءة وكتابة التقارير والسجلات والدمج بين المعرفية والميتا معرفية واستخدام التعلم التعاوني وخرائط المفاهيم، ومهارات ما وراء المعرفة من التخطيط و التنظيم والمراقبة والتقييم ،والمتغير المستقل لهذه الدراسة استخدام استراتيجية ما وراء المعرفة ( الاستجواب الذاتي ).
ومن أهم المتغيرات التابعة التي تناولتها الدراسات السابقة تنمية التحصيل الدراسي و القدرة علي حل المشكلات ومواجهتها ، و حل المسائل الرياضية اللفظية والعددية وتحسين القدرة علي القراءة وكتابة المواضيع المركبة ، والقدرة علي التصور والتخيل ،والتفاعل والمشاركة في الجماعة ، وإتجاه الطلبه نحو المادة المدرسة.
والمتغير التابع في هذه الدراسة بعض مهارات ما وراء المعرفة (الضبط الإجرائي بما يتضمنه من التخطيط والمراقبة والتقويم) والتحصيل الدراسي .
و من أهم الأدوات التي استخدمت لدراسة هذه المتغيرات الاختبارات التحصيلية ومقاييس الاتجاهات، وبطاقات الملاحظة ، وتحليل البروتوكولات حيث يطلب الفاحص من المفحوصين أن يعبروا عن عمليات تفكيرهم بصوت مسموع أثناء العمل في مهمة ما ، واستخدام المقاييس التقديرية فيسأل الفاحص المفحوصين أن يقرروا عملياتهم المعرفية والذاتية شعوريا مثل مقاييس الوعي لسكرو ودينسون وأونيل وأبيدي .
• هذا وقد استفادت الباحثة من الإطلاع علي الدراسات السابقة في :
معرفة بعض استراتيجيات ما وراء المعرفة مثل التساؤلات الذاتية و التفكير بصوت مرتفع وخرائط المفاهيم والشكل v 00000الخ ، وكذلك التعرف علي مهارات ما وراء المعرفة من التخطيط والمراقبة والتقويم ، أي فهم طبيعة ما وراء المعرفة ومكوناتها ومستويات وأدوات التقويم ، وكذلك الاسترشاد بإجراءات الدراسات السابقة في التوصل للصورة النهائية لبطاقة الملاحظة كأداة من أدوات الدراسة ، و معرفة المتغيرات ذات الصلة بما وراء المعرفة كالتحصيل و مهارات ما وراء المعرفة والوعي وحل المشكلات والاتجاه.

نسرين نصر الدين محمد فهمي
مستجد
مستجد

عدد الرسائل : 22
العمر : 35
التميز الشخصي/الهوايات : القراءة وسماع الموسيقي
تاريخ التسجيل : 23/09/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى